القائمة الرئيسية

الصفحات

يوفنتوس يتأهب لإتمام ضربة مزدوجة في سوق الانتقالات

 

يوفنتوس يتأهب لإتمام ضربة مزدوجة في سوق الانتقالات

يستعد يوفنتوس الإيطالي لعقد صفقتين من العيار الثقيل خلال الأيام القليلة المقبلة، ليفتتح «البيانكونيري» بذلك عمله في سوق الانتقالات الصيفية.

بينما يحيط الغموض بمستقبل البرتغالي كريستيانو رونالدو مع نادي يوفنتوس الإيطالي، فإن مجلس إدارة «السيدة العجوز» يعمل حاليًا على إغلاق صفقتين هامتين خلال سوق الانتقالات الصيفية.


ولم يبرم يوفنتوس أي صفقة حتى الآن في سوق الانتقالات الصيفية، ويتحرك بثبات نحو التعاقد مع مانويل لوكاتيلي نجم وسط نادي ساسولو، والبرازيلي الشاب كايو خورخي لاعب نجم سانتوس الشاب، الذي يرغب ميلان أيضًا في التعاقد معه.


وحسب صحيفة «توتو سبورت» الإيطالية، تمكن يوفنتوس بالفعل من التوصل لاتفاق مع كايو خورخي للوصول كلاعب حر في يناير المقبل، لكن «البيانكونيري» يرغب في المضي قدمًا في التعاقد مع اللاعب وإقناع سانتوس بالتخلي عنه.


ويهتم يوفنتوس أيضًا بالتعاقد مع جابرييل جيسوس مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي، الذي يعد هدف «البيانكونيري» الأول في حالة رحيل كريسيتانو رونالدو عن الفريق، وهو الخيار الذي لم يتم استبعاده حتى الآن.


وأشارت الصحيفة ذاتها إلى أن الأولوية الآن في يوفنتوس هي تقوية خط الوسط، ولهذا السبب سيكون هناك اجتماع في الساعات القليلة القادمة مع إدارة ساسولو من أجل إنهاء التعاقد مع لوكاتيلي.

العرض الرسمي الأخير الذي قدمه يوفنتوس تصل قيمته إلى 37 مليون يورو متضمنة المتغيرات، رغم أن العملية بصيغة الإعارة على مدار عامين مع التزام بالشراء، كما حدث في صفقة فيدريكو كييزا.


ومن جانبه، استبعد لوكاتيلي فكرة الانتقال إلى آرسنال الإنجليزي، ويريد الانضمام إلى يوفنتوس في أقرب وقت ممكن، وتعد هذه الرغبة سلاحًا إضافيًا لنادي «السيدة العجوز» في مفاوضاته مع ساسولو.


العقبة الأخيرة على ما يبدو أمام يوفنتوس لإتمام الصفقة هي المتغيرات، حيث يرغب يوفنتوس في أن يتم تفعيلها عبر أهداف مثل التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، بينما يرغب ساسولو في أن يكون أكثر ثقة في إدراك المتغيرات.


ويجب أن يعود لوكاتيلي بعد أن توج بطلًا في كأس الأمم الأوروبية رفقة منتخب إيطاليا للعمل رفقة ساسولو بين يومي الخميس والجمعة، لكنه أعلن بالفعل أن رغبته هي أن يبدأ الموسم التحضيري مباشرة مع يوفنتوس، وترغب إدارة «البيانكونيري» في إرضائه.

تعليقات